• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

وزارة الطاقة والصناعة تناقش دور قطاعات الحديد والصلب بدول الخليج في تقليص المخاطر دولياً

الخميس، 13 ديسمبر 2018

افتتح سعادة الدكتور مطر النيادي، وكيل وزارة الطاقة والصناعة في دولة الإمارات، أمس الأحد فعاليات الدورة الثانية والعشرين من مؤتمر الشرق الأوسط للحديد والصلب (MEIS) الذي يختتم (اليوم الثلاثاء) في دبي.

وناقش سعادة الدكتور النيادي خلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر التوجهات الإقليمية والدولية الحالية، ودور قطاعات الحديد والصلب بدول مجلس التعاون الخليجي، في تقليص المخاطر القائمة على مستوى السوق الدولية والتي تواجه عدداً من التحديات خلال المرحلة الراهنة، وضرورة  اغتنام الفرص الجديدة المتاحة لهم.

وشهدت الجلسة حضوراً رسمياً لعدد من الشخصيات الخليجية أبرزها سعادة عبدالعزيز الرشيد، وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.

وتحدث النيادي عن التغييرات التي واجهت الصناعة في الآونة الأخيرة بما فيها البروتوكولات التجارية الجديدة المتنامية، وزيادة المتطلبات المتعلقة بالاستدامة البيئية. كما ناقش الفرص التي توفرها التكنولوجيا الرقمية والابتكار واستخدام التقنيات الجديدة في إنتاج الحديد والصلب.

وأوضح سعادته خلال كلمته في المؤتمر: "أن صناعة الصلب استثمرت 13% من عائداتها في مشاريع الاستثمار الرأسمالي وتحسين العمليات في عام 2016، بما فيها التقنيات المتقدمة".

وأضاف وكيل وزارة الطاقة والصناعة في دولة الإمارات: "من المتوقع أن يشهد القطاع استقراراً في صناعات الحديد والصلب العالمية والإقليمية خلال عام 2019 المقبل، والتي ستسهم في توفير مستقبلٍ مشرقٍ للشركات التي تتبع معايير الاستدامة وتتطلع نحو تقديم منتجات مبتكرة".

وقال سعادته: "نحرص في وزارة الطاقة والصناعة على دعم الحوار الدائم بين الحكومات ومصنعي الحديد والصلب لضمان تحقيق منافسة نزيهة بين الشركات وتقديم صناعات عالية الجودة وفقا لأعلى المعايير العالمية".

ومن جانبه، شارك المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات، خلال الجلسة الحوارية التي عقدت تحت عنوان "التعلم من دورة الركود إلى الربح في عام 2019" والتي عقدت على هامش فعاليات المؤتمر.

وتحدث الرميثي  في كلمته خلال الجلسة عن الواقع الحالي لقطاع الصلب المحلي والإقليمي في خضم الضغوطات الاقتصادية العالمية، مؤكدا أنه وبالرغم من الضغوطات التي تواجه القطاع بسبب الإقبال العالمي المتزايد على السياسات الحمائية، إلا أن تأثير تلك السياسات على صادرات الشركة كان محدوداً.

وأكد الرميثي ثقته بنمو قطاع الصلب الوطني في دولة الإمارات، مشيراً إلى جودة منتجات "حديد الإمارات" الرائدة في الأسواق، حيث تصدر الشركة منتجاتها إلى نحو 40 دولة حول العالم.

كما سلط الرميثي الضوء خلال الجلسة على الطلب الإقليمي على الصلب، وتأثير تباطؤ إنتاج الصلب الصيني على قطاع الصناعات الثقيلة في دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات: "لابد للشركات المنتجة من تطوير منتجاتها للحفاظ على الصدارة وذلك في ظل توجه الأسواق نحو المنتجات ذات القيمة المضافة". مشيراُ إلى النجاح الذي حققته "حديد الإمارات" بحصولها على شهادة إنتاج حديد التسليح المصمّم للاستخدامات النووية من الجمعية الأمريكية للمهندسين الميكانيكيين باعتباره مثالاً ناجحاً على الطرق التي تمكن المنتجين الإقليميين من ضمان  قدرة منتجاتهم على المنافسة في ظل التقلبات التي يشهدها مناخ الأسواق الاقتصادية العالمية.

وفي الختام ، أكد الرميثي أنه في الوقت الذي تزداد فيه التحديات في الأسواق الدولية تواصل شركة حديد الإمارات جهودها لضمان تحقيق أعلى مستويات الكفاءة والجودة في تصنيع المنتجات التي تقدمها للأسواق، نحو الوصول إلى أسواق جديدة عبر منتجاتها المتنوعة من الحديد والصلب خلال عام 2019 المقبل، وذلك في إطار حرصها على توسيع نطاق أعمالها باعتبارها شركة عالمية رائدة تتميز بمنتجاتها المبتكرة.

وانضم إلى المهندس سعيد غمران الرميثي خلال الجلسة متحدثون آخرون هم رائد عبدالله العجاجي، الرئيس التنفيذي لشركة "يونيكويل" ورئيس مجلس إدارة اللجنة الوطنية لصناعة الحديد في المملكة العربية السعودية، ومحمد الزهراني، رئيس شركة "حديد".

وتأتي مشاركة شركة حديد الإمارات خلال المؤتمر بصفتها الراعي البلاتيني للفعالية في إطار حرصها على المساهمة في تطوير قطاع صناعات الصلب الإقليمي والصناعات الثقيلة نحو مزيد من التوسع والنمو وذلك انطلاقاً من إدراكها لدوره الهام في تحقيق منافع اقتصادية ملموسة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولاسيما في دعم قطاعي الطاقة والإنشاء.

وأتاح مؤتمر الشرق الأوسط للحديد والصلب الفرصة للمشاركين خلاله من الخبراء والمختصين في مجال صناعات الحديد والصلب لتبادل الآراء والخبرات و بحث الاتجاهات الحالية للقطاع ومناقشة آفاقه المستقبلية على المستويين الإقليمي والدولي.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ما هي القنوات المفضلة للتوعية بالخدمات الالكترونية/الذكية؟

   
Top