آخر تحديث للصفحة: الإثنين، 18 يوليو 2022
قيم هذة الصفحة

اللجنة المشتركة للأمن والسلامة تطلق حملتها التوعوية لسلامة مستخدمي محطات الوقود

الأربعاء، 13 يوليو 2022

أطلقت اللجنة المشتركة للأمن والسلامة الممثلة بوزارة الطاقة والبنية التحتية، والقيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية، وشركة بترول أبو ظبي الوطنية "أدنوك"، ومؤسسة الإمارات العامة للبترول "إمارات"، وشركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، للعام الثالث حملتها الوطنية التوعوية المشتركة للأمن والسلامة بمحطات الوقود لصيف 2022، تحت شعار "سلامتك أولويتنا"، والتي تستمر لغاية الأول من شهر أيلول / سبتمبر 2022، والهادفة إلى رفع مستوى وعي مستخدمي محطات الوقود في الدولة بمؤشرات الأمان والسلامة والأساليب والسلوكيات الصحيحة الواجب اتباعها في محطات الخدمة، وتحديداً أثناء تعبئة المركبة بالوقود، حفاظاً على سلامتهم وسلامة مزودي الخدمة.

تعمل وزارة الطاقة والبنية التحتية، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، من خلال هذه الحملة، على ترسيخ مكانة الإمارات بوصفها واحدة من أفضل دول العالم أمناً وسلامة وبما يتوافق مع رؤيتها للخمسين عاماً المقبلة، التي تستهدف ضمان سلامة أفراد المجتمع، وتعزيز التنمية المستدامة الذي يمثل العنصر البشري أحد مرتكزاتها الرئيسة.

وتهدف الحملة التي تجسّد استراتيجية دولة الإمارات ورؤية القيادة في رفع معدل الأمن والسلامة في المجتمع، والحفاظ على حياة الأفراد الذين يمثلون محور التنمية المستدامة، وإلى تقليل المخاطر والأضرار التي قد تنتج عن الممارسات الخاطئة في محطات الوقود، من خلال الالتزام بالسرعة المحددة لدخول المحطة (30 كم/ساعة)، وعدم التدخين، وإيقاف المحرك خلال تعبئة الوقود، إضافة إلى عدم تحرك المركبة أثناء عملية التزود لتفادي انفلات الخرطوم.

وقال سعادة المهندس شريف العلماء، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول رئيس فريق اللجنة المشتركة للأمن والسلامة:" تكمن أهمية الحملة في دورها بتعزيز التكامل والتنسيق الحكومي على المستويين الاتحادي والمحلي، لتوعية أفراد المجتمع وتعريفهم بمبادئ السلامة والوقاية من المخاطر والحوادث الناتجة عن السلوكيات الخطأ أثناء استخدام محطات تعبئة الوقود، ما يساهم في الحفاظ على حياة الإنسان الذي يعتبر أهم الأهداف الاستراتيجية للدولة، ومرتكز التنمية المستدامة للخمسين عاماً المقبلة".

وأضاف سعادته:" حملة "سلامتك أولويتنا" عززت العمل بروح الفريق الواحد لترسيخ مكانة الإمارات كواحدة من أكثر دول العالم أمناً وسلامة، وإن الحملة، هذا العام، تشكل دعوة مفتوحة للجميع للالتزام بالتعليمات والارشادات التي من شأنها المحافظة على سلامتهم وسلامة مرتادي محطات البترول، حيث تتوسع الحملة هذا العام لتشمل مناطق الإمارات كافة، حيث تتوحد جميع الجهود والمبادرات والوطنية لرفع معدل الأمن والسلامة في المجتمع، كما تدعم المكانة المتقدمة التي تحتلها الدولة على قائمة مؤشرات التنافسية العالمية.

كما أثنى سعادته على نتائج الدورة الأولى من الحملة الوطنية التوعوية المشتركة للأمن والسلامة بمحطات الوقود، والتي أثمرت نتائج متميزة تمثلت في رفع معدلات التوعوية لدى مستخدمي محطات الوقود، متمنياً أن تواصل حملة صيف 2022 مسيرة النجاحات بدعم مستهدفات دولة الإمارات في المحافظة على حياة وسلامة الإنسان.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

المفضلة

هذه القائمة تحتوى على الصفحات المفضلة لديك بالموقع الإلكتروني.

لإضافة مزيد من الصفحات الى قائمة المفضلة قم بالدخول على الصفحة المطلوبة وقم بالضغط على علامة النجمة بجوار اسم الصفحة.

الموقع الرئيسي
الأعلى