شريف العلماء: العمل المناخي من الركائز الأساسية للاستراتيجية الوطنية للطاقة 2050

الأحد، 14 نوفمبر 2021

تشارك وزارة الطاقة والبنية التحتية، في مؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول "أديبك 2021"، الذي ينعقد هذا العام حضورياً تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في الفترة بين 15 إلى 18 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".

وتعتزم الوزارة خلال مشاركتها تسليط الضوء على الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لمواجهة تداعيات التغير المناخي، إضافة إلى مجموعة المبادرات والاستراتيجيات والسياسات التي تبنتها الدولة بهدف تعزيز الجهود المبذولة للتعامل مع قضية التغير المناخي، وكان آخرها إطلاق مبادرتها الاستراتيجية الهادفة لتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050، وذلك قبل أيام مع انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ "كوب 26" الذي استضافته مدينة غلاسكو الإسكتلندية مؤخراً.

كما ستستعرض وزارة الطاقة والبنية التحتية، المشاريع الريادية وأحدث الممارسات والتكنولوجيا المستدامة، التي تمثل نهجاً شاملاً للعمل المناخي، وستساهم في خلق مزيج متنوع من مصادر الطاقة وتحقيق التوازن بين التنمية المستدامة والحد من تداعيات تغير المناخ، والتي بدورها تعد أحد مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للطاقة 2050، ومبادرات الإمارات الاستراتيجية الهادفة لتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050.

من جانبه قال سعادة المهندس شريف العلماء وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول:" مؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول "أديبك 2021"، منصة عالمية توفر مساحة واسعة لمناقشة القرارات الرئيسية المرتبطة بقضية التغير المناخي، خاصة وأن العمل المناخي يعتبر من الركائز الأساسية للاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأحد أهم القضايا المحورية على المستويين الوطني والعالمي".

وأضاف سعادته:" مع احتفال الإمارات بالذكرى الخمسين لتأسيسها، نؤكد مجدداً التزامنا التام باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، ونتطلع إلى تعزيز الشراكة مع جميع الدول لتحقيق نتائج ملموسة في العمل المناخي".

الجدير بالذكر أن أديبك 2021، يحظى بمشاركة أكثر من 32 وزيراً حكومياً من جميع أنحاء العالم، وهو رقم قياسي لمنتدى الطاقة العالمي الأكبر والأكثر نفوذاً، فيما تتضمن فعاليات المؤتمر أكثر من 160 جلسة تجمع ما يزيد على 1100 من المتحدثين البارزين، إلى جانب 6 مؤتمرات رئيسية فضلاً عن تسجيل 9500 مندوب في المؤتمر، كما يستضيف الحدث أكثر من 110 دولة ممثلة في المعرض إضافة إلى مشاركة 26 جناح دولة و34 شركة وطنية و17 شركة عالمية ليصل إجمالي الشركات العارضة إلى 1824 شركة تعمل وتقدم خدمات في قطاع النفط والغاز.

 

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

الموقع الرئيسي
الأعلى