آخر تحديث للصفحة: الأربعاء، 16 مارس 2022
قيم هذة الصفحة

سهيل المزروعي يتفقد تقدم سير عمل مشروع "قطار الاتحاد" في إمارة أبوظبي

الأربعاء، 16 مارس 2022

تفقد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، مستجدات الأعمال الإنشائية ضمن المرحلة الثانية من مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، الذي تعمل شركة الاتحاد للقطارات على تطويره، وذلك خلال زيارة قام بها على متن القطار المخصص لأعمال التفقد والإشراف للمواقع الإنشائية المختلفة للمشروع في إمارة أبوظبي.

ورافق معالي سهيل المزروعي في الزيارة، سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري، وكيل الوزارة لشؤون البنية التحتية والنقل، وكان في استقبالهم سعادة شادي ملك، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات، وعدد من المسؤولين في الشركة، حيث تفقدوا موقع إنشاء المركز الرئيس للتشغيل والصيانة الذي يعد عصب الشبكة  والمسؤول عن التحكم بجميع العمليات التشغيلية لشبكة السكك الحديدية.

 كما اطلع معاليه على أنظمة تشغيل القطارات، وتجول في مرافق المركز ومنشآته التي تشهد تطوراً ملموساً على صعيد الأعمال الإنشائية وفق أعلى المعايير والمستويات العالمية، وبما ينسجم مع الخطة الزمنية المعتمدة من قبل الشركة.

 وخلال الزيارة، استمع معاليه إلى شرح من الكوادر الوطنية ومديري المشروع والمهندسين حول تقدم سير العمل في مشروع قطار الاتحاد، وربطه مع دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى اطلاعه على النموذج التشغيلي للمشروع، ومحطات قطار الشحن، وأهم إنجازات المرحلة الأولى وتطورات المرحلة الثانية من المشروع، والإنجازات التي حققتها الشركة مؤخراً، وكان أبرزها ربط إمارتي أبوظبي ودبي بخط قطار مباشر ضمن شبكة "قطار الاتحاد" بعد اكتمال خط القطار الذي يبلغ طوله 256 كم، وذلك تمهيداً لربط بقية إمارات الدولة، في إطار "البرنامج الوطني للسكك الحديدية" والذي أطلقته دولة الإمارات مؤخراً، وتحت مظلة مشاريع الخمسين، حيث يعتبر البرنامج والذي تقدر قيمته الاستثمارية بـ 50 مليار درهم، أكبر منظومة من نوعها للنقل البري على مستوى إمارات الدولة كافة، والهادفة إلى رسم مسار قطاع السكك الحديدية للسنوات والعقود المقبلة.

كما استمع معاليه إلى شرح عن مشروع خدمات السكك الحديدية للركاب وتشريعات القطار ومستجداته التجارية، والعقود والشراكات التي أبرمتها الشركة في الآونة الأخيرة بما فيها توقيع اتفاقية بين شركة الاتحاد للقطارات وبنك أبوظبي الأول، وذلك لتمويل مشروع خدمات السكك الحديدية لنقل الركاب بقيمة 1.990 مليار درهم إماراتي، حيث يتولى بنك أبوظبي الأول بموجبها مهام المنظم الرئيس المعتمد للقرض.

وأشاد معالي وزير الطاقة والبنية التحتية خلال الجولة، بالتقدم الذي حققه مشروع "قطار الاتحاد" وبجهود شركة الاتحاد للقطارات والموظفين الذين يعملون على إنجاز المشروع، والذين برهنوا من خلاله التزامهم بتنفيذ المشروع بخطوات متسارعة ومدروسة وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية المتبعة.

ومن جانبه، توجه سعادة شادي ملك، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات، بالشكر لوزارة الطاقة والبنية التحتية ولمعالي  سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، على دعمهم اللامحدود لهذا المشروع الوطني الاستراتيجي الذي يساهم في التأسيس لقطاع نقل جديد في الإمارات كونه سيحدث نقلة نوعية في مجال الشحن والخدمات اللوجستية. كما وأكد سعادته أهمية الإنجازات النوعية التي حققتها الشركة على صعيد تطوير مشروع قطار الاتحاد، والتي جسدت فعالية الجهود التي تبذلها الشركة  لاستكمال الأعمال التطويرية للمشروع وفق الخطط المعتمدة، وبما ينسجم مع مستهدفاتها  الرامية إلى تطوير حلول نقل اقتصادية عبر شبكة قطارات آمنة ومستدامة لربط الإمارات وتقديم خدمات متميزة للصناعات والمجتمع، لتسهم  في دعم النمو الاقتصادي للدولة وترسيخ المكانة الريادية التي حققتها على المستوى الدولي.

ويشار إلى أن شركة الاتحاد للقطارات تواصل العمل على استكمال المرحلة الثانية من مشروع "قطار الاتحاد" الذي انطلقت المرحلة الأولى من عملياته التشغيلية في العام 2016، ضمن وتيرة متسارعة، حيث تم الانتهاء من 70 في المئة من المشروع رغم ظروف الجائحة، حيث يحظى المشروع بدعم 180 جهة وهيئة حكومية وخدمية ومطورا وشركة مساهمة، وتم استصدار أكثر من 40 ألف شهادة موافقة وشهادة عدم ممانعة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

المفضلة

هذه القائمة تحتوى على الصفحات المفضلة لديك بالموقع الإلكتروني.

لإضافة مزيد من الصفحات الى قائمة المفضلة قم بالدخول على الصفحة المطلوبة وقم بالضغط على علامة النجمة بجوار اسم الصفحة.

الأعلى