آخر تحديث للصفحة: الأربعاء، 19 أكتوبر 2022
قيم هذة الصفحة

"الطاقة والبنية التحتية" ومايكروسوفت تتعاونان لتعزيز منظومة التحول الرقمي والابتكار

الإثنين، 17 أكتوبر 2022

أبرمت وزارة الطاقة والبنية التحتية وشركة "مايكروسوفت" مذكرة تفاهم، تهدف إلى التعاون والتنسيق المشترك بين الطرفين في مجالات تعزيز استخدام التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة في قطاعي الطاقة والبنية التحتية والنقل، وتسريع التحوّل الرقمي، إضافة إلى توفير الانظمة والحلول التقنية واستخدام علم البيانات الذكية وتقنيات الميتافيرس في أنظمة مركز التحكم في الطرق الاتحادية، لتصبح الوزارة أول جهة تعتمد هذه التقنية في الأنظمة المرورية لتحقيق أعلى معدلات الانسيابية المرورية وتقليل الحوادث.

تشمل بنود الشراكة التي وقعها، كلٌ من سعادة المهندس شريف العلماء، وكيل الوزارة لقطاع الطاقة والبترول، والسيد إيهاب فوده، رئيس القطاع الحكومي والتعليم لدى مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا، بحضور سعادة المهندسة نادية مسلم النقبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، على هامش فعاليات معرض "جيتكس 2022"، التنسيق والتواصل للاستفادة من البيانات الذكية وأنظمة الذكاء الاصطناعي، والأنظمة والحلول الذاتية (بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر: السيارات ذاتية القيادة)، والتوأمة الرقمية، إضافة إلى دعم مستهدفات الوزارة نحو التحول الرقمي والابتكار.

وتعزز مذكرة التفاهم التعاون في تبادل المعرفة وإقامة ورش عمل فنية وجلسات عصف ذهني، وتقديم حلول مبتكرة لمختلف التحديات، وتدريب موظفي الوزارة ورفدهم بأحدث التقنيات والابتكارات والأفكار الخلاقة الداعمة لمنظومة العمل والمعززة للإنتاجية وتوجه الوزارة للخمسين عاماً المقبلة والمنبثقة من توجه دولة الإمارات المستقبلي.

وقال سعادة المهندس شريف العلماء : " لمثل هذه الشراكات دور كبير في دعم مستهدفات دولة الإمارات في مجالات الطاقة والبنية التحتية والنقل للخمسين عاماً المقبلة وصولاً للمئوية 2071، وتعزيز جهودها ومستهدفاتها للتحول الرقمي، كما تدعم مساعي دولة الإمارات وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بترسيخ مكانة الدولة وريادتها العالمية في الطاقة والبنية التحتية  والنقل والتحول الرقمي والابتكار والتكنولوجيا، وكواحدة من الدول الرائدة في المحافظة على البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية".

قال إيهاب فوده، رئيس القطاع الحكومي والتعليم لدى مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا: "يسعدنا أن نتعاون مع وزارة الطاقة والبنية التحتية لمساعدتهم في رحلة التحول الخاصة بهم، وتمكين تطلعاتهم الرامية إلى تبسيط عملياتهم لتصبح أكثر كفاءة واستدامة. وأود التنويه، رغم ادراكنا العميق في مايكروسوفت بأهمية التكنولوجيا لدفع عجلة التحول الرقمي بنجاح، إلا أننا نمتلك ايمان راسخ بأولوية نقل المهارات والمعرفة اللازمة للكوادر البشرية، ومن هذا المنطلق نتطلع إلى أخذ هذه الشراكة إلى أبعد من ذلك، بحيث نتمكن سويًا من تحقيق أهدافهم الرقمية المنشودة، وذلك من خلال تزويدهم بأحدث التقنيات اللازمة، ورفع مستوى مهارات القوى العاملة لديهم بالخبرات والمعرفة المناسبة".

 

 

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

المفضلة

هذه القائمة تحتوى على الصفحات المفضلة لديك بالموقع الإلكتروني.

لإضافة مزيد من الصفحات الى قائمة المفضلة قم بالدخول على الصفحة المطلوبة وقم بالضغط على علامة النجمة بجوار اسم الصفحة.

الموقع الرئيسي
الأعلى