• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

مقابلة: المرأة الهادفة إلى جلب بعض التفكير المرتبط بالطاقة من ولاية تكساس الأمريكية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة

الأحد، 17 مارس 2019

شاركت سعادة المهندسة فاطمة الشامسي في الحفل الوزاري للطاقة بمؤتمر CERAWeek المُنظَّم من قِبلِ مؤسسة IHS Markit في مدينة هيوستن، بولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، بسبب خبرتها في استراتيجية طاقة المستقبل، و كانت هناك أيضًا لأخذ بعض النصائح حول كيفية تنظيم مؤتمر عالمي للطاقة.

وستنظم دولة الإمارات العربية المتحدة مؤتمر مجلس الطاقة العالمي في شهر سبتمبر المقبل بأبو ظبي، وتعد هذه المرَّة الأولى التي ينظم فيها هذا الحدث في دولة منتجة للنفط بالشرق الأوسط خلال ما يقرب 100 عام من تأسيسه. وتعد سعادة المهندسة فاطمة الشامسي رئيس اللجنة المنظمة لهذا الحدث.

لقد اكتسبت الوكيل المساعد لدولة الإمارات العربية المتحدة الكثير من مؤتمرCERAWeek  خلال زيارتها الأولى له. "تأثرت حقًا بمحتوى برنامج المؤتمر وكيف أنه حي ومُلمٌّ بكل ما يحدث في قطاع الطاقة. وصرحت لجريدة عرب نيوز "بأن موضوع المؤتمر مُهم وبأن CERAWeek بمثابة منصة يمكن أن يستمر فيها النقاش"، مؤكدة على أن معرض أغورا للتكنولوجيا يعتبر بمثابة الجزء البارز من الفعالية بالنسبة إليها.

وقالت المهندسة بأن مؤتمر أبو ظبي سيكون مماثلاً من حيث المحتوى - "بنظرة 360 درجة على قطاع الطاقة انطلاقاً من الانتاج، إلى بلوغ الطاقة للمستخدم النهائي، مع التركيز على قطاع الطاقة ككل". وتابعت بأن مؤتمر مجلس الطاقة العالمي هو مؤتمر ومعرض أيضاً. وستكون شركة IHS Markit، وهي شركة المعلومات التي كانت وراء تنظيم مؤتمر CERAWeek، واحدة من الشركاء في مؤتمر مجلس الطاقة العالمي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ونظرًا لأن حدث هيوستن يتم في عاصمة صناعة النفط الأمريكية، فإن معظم التركيز ينصب على قضايا الطاقة الأمريكية، لكن سعادة المهندسة فاطمة الشامسي تعتقد أن المؤتمر كان تطبيقًا عالميًا لِجُلِّ القضايا التي تمت مناقشتها في ولاية تكساس.

وقالت المهندسة: "أعتقد الآن أنه مع التحول الحاصل في قطاع الطاقة لم يعد الشرق الأوسط لوحده، بل العالم كله لديه نفس المخاوف ونفس الأسئلة، ومن بين هذه الأسئلة مثلاً: ما هو دور الوقود الأحفوري، ما هو مستقبل الطاقة المتجددة أو إزالة الكربون؟ كل هذه الأسئلة تنطبق بالتساوي على الشرق الأوسط وبقية العالم ".

وكان من بين القضايا الكبرى في منتدى تكساس الزيادة الكبيرة في إنتاج النفط الأمريكي الناجم عن احتياطياتها الصخرية، حيث استغل معالي الوزير سهيل المزروعي، وزير الطاقة الذي ترأس الوفد الإماراتي، الفرصة للكشف عن أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبحث في الإمكانات المحتملة لاستغلال الصخر الزيتي في الشرق الأوسط.

وأكدت سعادة المهندسة الشامسي على أن الإمارات تدرس جميع خيارات الطاقة الموجودة لديها، وقالت "جميع الموارد متوفرة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة وعلينا أن ننتبه إلى الفرصة لتحقيق توازن استدامتنا من وجهة نظر مالية واجتماعية وبيئية. وإننا ننظر في الإمارات إلى نموذج من شأنه أن يفيد البلاد من جميع زوايا الاستدامة ".

ويعد موجزها هذا بمثابة توجيه لاستراتيجية الطاقة المتجددة. وهو أيضا واحداً من المعالم الكبيرة في أجندة رؤية 2021 للتنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى ما يُعرف باسم "استراتيجية الطاقة 50/50” التي يتم من خلالها تلبية نصف احتياجات الدولة من الطاقة بواسطة الوقود النظيف بحلول عام 2050.

إنها خطة طموحة. حيث يتكون النصف غير الأحفوري من المعادلة من 44 في المائة من الطاقة المتجددة – وستكون شبه شمسية بالكامل - و6 في المائة ستكون من الطاقة النووية. سيكون النصف الآخر من الغاز بشكل أساسي، لكونه يُعتبر أنظف أنواع الوقود الأحفوري، بالإضافة إلى "الفحم النظيف" - الذي يتم استيراده وحرقه في مصنع خاص سيتم بناؤه في دبي لحرق الوقود في درجات حرارة عالية بحيث يتم تقليل الانبعاثات بدرجة كبيرة.

وأوضحت المهندسة أن الطاقة الشمسية هي الدعامة الأساسية لاستراتيجية الطاقة المستقبلية لبعض الوقت في دولة الإمارات. وقالت إنه “في التسعينيات كنا نعتمد بنسبة %100 تقريباً على الغاز لتوليد الطاقة، لكن قيادتنا قررت في بداية هذا القرن البدء في الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، لذلك أطلقنا مدينة مصدر وغيرها من المشاريع. وفي ذلك الوقت، كانت الطاقة الشمسية مكلفة للغاية، ولكننا حققنا الآن أفضل أسعار الطاقة الشمسية".

وقالت إن توليد الطاقة الشمسية الكهروضوئية في الإمارات أرخص من توليد الغاز التقليدي. وتعمل الدولة على مسألة تخزين الطاقة الشمسية، كما يتوجب عليها أن تأخذ بعين الاعتبار بعض العوامل الأخرى مثل ندرة الأراضي في المدن الكبرى التي ستستخدم مستقبلاً الطاقة الشمسية.

وقالت المهندسة: "يجب أن نأخذ بعين الاعتبار عامل استمرارية الإمداد واستقراره، فليس لدينا اليوم تقنية التخزين التي تعزز مرونة الطاقة الشمسية داخل الشبكة".

وسيظل الغاز الجزء الحيوي من استراتيجية الطاقة في الإمارات. حيث قالت المهندسة: "الغاز هو أنظف أنواع الوقود الأحفوري. وتتخذ بعض الدول الخطوة الأولى نحو إزالة الكربون من قطاع الطاقة عن طريق الانتقال من الفحم إلى الغاز. لقد حققنا هذا في دولة الإمارات العربية المتحدة في التسعينيات، ونحن نمضي الآن قدمًا في موارد مختلفة، وحتى في مصادر أكثر نظافة. لا بد وأن يزداد الطلب على الغاز في جميع أنحاء العالم، لأنه يوفر مرونة التشغيل لقطاع الطاقة، مما يزيد من مرونة شبكة الكهرباء. وتابعت المهندسة القول إن الطلب على الغاز سيستمر ليس فقط في بلدنا ولكن في جميع أنحاء العالم.

وسيتم توفير الطاقة النووية من خلال المفاعلات الأربعة التي يتم بناؤها باستخدام التكنولوجيا الكورية في موقع براكه الساحلي من قبل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية (ENEC).

وقالت عن هذه التكنولوجيا المثيرة للجدل أحياناً: "مررنا بعملية اختيار الموقع، واختيار أفضل موقع لا يتأثر بقضايا أخرى".

ويعد الانتقال نحو مصادر الطاقة المتجددة والمزيد من مصادر الطاقة المستدامة جزءًا حيويًا من خطة التنويع الاقتصادي الكبرى التي تطبقها الإمارات العربية المتحدة لتقليل الاعتماد على أسواق النفط العالمية المتقلبة. وقالت المهندسة أن: "تنويع استراتيجية الدخل التي بدأتها دولة الإمارات العربية المتحدة، حتى لا نتأثر بشدة بالتغيرات في أسعار النفط - هي استراتيجية رائعة بالفعل".

وهناك عامل آخر في الاستراتيجية هو إزالة الدعم عن استهلاك الطاقة الذي كان موجوداً لسنوات عديدة في الدولة وأجزاء أخرى من الشرق الأوسط.

ولدى شركات المرافق الأربعة - في أبوظبي ودبي والشارقة والشركة الاتحادية- هياكل تعريفة مختلفة، لذلك من الصعب التعميم، لكن المهندسة فاطمة الشامسي تعتقد أن على الإمارات أن تدفع أسعار السوق مقابل قوتها. وقالت: "هذا هو النموذج الخاص بالمستقبل، ليكون بذلك قائمًا على السوق، وأعتقد أننا وصلنا إلى هناك تقريبًا".

ومن على منصة مؤتمر CERAWeek، سُئِل معالي الوزير سهيل المزروعي عن مفهوم "السعادة" الذي أصبح سمة من سمات السياسة العامة للإمارات العربية المتحدة، وكانت المهندسة سعيدةً بالإجابة وتوضيح ذلك.

وقالت فيما يتعلق بالموضوع "عندما بدأنا استراتيجية الطاقة، درسنا مدى التأثير على الصحة، والتأثير على الجيب، وكل أنواع مؤشرات الأداء الرئيسية (KPI) التي ستؤثر على حياتنا الشخصية. وكان المؤشر الأولي الذي أخذ السعادة بعين الاعتبار. والسعادة لا تعني ترك الناس لا يعملون، وإنما هي بمثابة الحياة بأكملها. فعندما تحقق أهدافك في جميع القطاعات، فهذا يؤثر فعلاً في سعادة المجتمع ورفاهية الأمة ".

"وتتمثل إحدى الطرق لتعزيز الرفاهية الوطنية في تحسين جودة البيئة. وتعمل دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال شركة النفط الوطنية أدنوك، على مشاريع احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه - التي ستخفف من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. إنه مشروع أعمال متكامل - ومشروع تجاري كذلك. وهناك أيضا، برنامج إدارة جانب الطلب، للحد بشكل كبير من الطلب على الطاقة الذي سيكون له تأثير جيد على البيئة " كما قالت سعادة المهندسة.

وتعتبر المهندسة فاطمة الشامسي واحدة من النساء اللاتي يتقدمن في مجال صناعة الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وحضرت كذلك لمؤتمر CERAWeek السيدة فاطمة النعيمي، المدير التنفيذي لشركة الغاز الطبيعي المسال في شركة أدنوك.

وقالت المهندسة أنه "في بعض مناطق العالم، لا يوجد عدد كاف من النساء في قطاع الطاقة، لكن هذا غير صحيح بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتابعت قائلة إن مشاركة المرأة في قطاع الطاقة الشمسية والنووية مرتفعة للغاية، وهناك المزيد منهن في قطاعات الغاز والنفط".

وقد انجذبت الشابات إلى قطاع الطاقة من خلال المنح الدراسية والتدريب أثناء العمل المُقدم من طرف الوكالات الحكومية بالتعاون مع الجامعات في الدولة، والكليات التقنية والمدارس الهندسية التي تضمن أيضًا توافر ثابت للطلاب الموهوبين في قطاعي الطاقة والتكنولوجيا.

سيتم تسريع المرحلة التالية من التحول في قطاع الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مؤتمر الطاقة العالمي (WEC) الذي سينعقد في شهر سبتمبر، وستعود المهندسة فاطمة الشامسي للتخطيط لهذا الحدث من خلال الدروس القيمة التي حصلت عليها في هيوستن. وقالت: "إننا نتطلع إلى تجارب أخرى، لكننا بالتأكيد استلهمنا الكثير من مؤتمر CERAWeek".

* المصدر: ArabNews.com ترجمة وزارة الطاقة والصناعة

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ماهي قنوات التوعية المفضلة لديك للتعرف على الخدمات الالكترونية والذكية للوزارة؟

   
Top