• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

سهيل المزروعي: استضافة الإمارات لـ "مؤتمر الطاقة العالمي" يتوج جهودها في القطاع

الأربعاء، 20 مارس 2019

أكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة رئيس مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين، عزم دولة الإمارات على تتويج دورها المتزايد وقيادة الجهود العالمية للتصدي لتحديات الطاقة ورسم ملامح مستقبل أكثر ازدهارا لقطاع الطاقة، مع استضافة "مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين أبوظبي 2019 "والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر القادم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وشدد معاليه على حرص اللجنة التنظيمية للمؤتمر على تقديم النسخة الأكثر فعالية في تاريخ المؤتمر وخلق تأثير مستدام يواكب رؤية قيادتنا الرشيدة الرامية إلى ترسيخ مكانة الدولة كلاعب أساسي في مشهد الطاقة العالمي.

جاء ذلك خلال اللقاء الإعلامي الذي استضافته وزارة الطاقة والصناعة أمس، حيث أطلع معاليه الحضور على آخر التطورات المتعلقة بالاستعدادات لاستضافة المؤتمر، كما استعرض برنامج المؤتمر الذي يقام تحت شعار "الطاقة من أجل الازدهار"، مشيرا إلى أن إمارة أبو ظبي ستحتضن خلال المؤتمر أبرز الجهات الفاعلة عالميا من مختلف قطاعات الطاقة، بما في ذلك قادة الحكومات والقطاع من قارتي آسيا وأفريقيا، والمستثمرين ورواد الأعمال والمبتكرين والخبراء والطلاب.

وأوضح معاليه أن برنامج المؤتمر يرتكز حول مفهوم الابتكار، وبما يجسد أهداف دولة الإمارات بأن تصبح الدولة الأكثر ابتكارا في العالم بحلول العام 2021، ومن هذا المنطلق تتنوع مواضيع المؤتمر حول التحول الرقمي والاقتصاد الهيدروجيني، والحد من الانبعاثات الكربونية، وقواعد البيانات المتسلسلة، وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وكيفية الاستفادة من هذا التطور التكنولوجي لإيجاد حلول لتحديات الطاقة، كما ستنضم لأفضل 100 شركة ناشئة في مجال تحول الطاقة ورواد الأعمال من جميع أنحاء العالم لعرض منتجاتهم وخدماتهم في مركز الابتكار.

وذكر أن مؤتمر الطاقة العالمي يشكل منصة الحوار العالمية التي تجمع رؤساء الدول والوزراء ورواد القطاع وقادة الفكر إلى جانب المواطنين المهتمين والمنظمات غير الحكومية من جميع أنحاء العالم لبحث قضايا الطاقة وحلولها بشكل أفضل من منظور عالمي .. متوقعا مشاركة أكثر من 160 متحدث رفيع المستوى في فعاليات المؤتمر، وأكثر من 70 وزيرا من مختلف أنحاء العالم، لمناقشة جميع التحديات والفرص التي يواجهها العالم، وذلك عبر مشاركة أحدث الاتجاهات والتقنيات المبتكرة وتوقعات القطاع.

وسيشهد اليوم الثاني للمؤتمر مشاركة 40 وفدا وزاريا آسيويا في الدورة الثامنة لاجتماع الطاولة المستديرة لوزراء الطاقة بدول آسيا، إضافة إلى تأكيد مشاركة الصين واليابان وكوريا والهند في المعرض، فضلا عن ذلك سيتم تسهيل مشاركة وفود من قارة أفريقيا من خلال برنامج الدول النامية.

وقال معالي سهيل المزروعي: " نحن فخورون باستضافة مؤتمر الطاقة الرابع و العشرين في دولة الإمارات العربية المتحدة و الذي سينعقد في سبتمبر بأبوظبي. ونحن متفائلون بالجهود التي تم بذلها لهذا اليوم لجعل هذا الحدث بمستوى عالمي. ويركز برنامج المؤتمر على البحث عن طرق جديدة للابتكار وإدارة "معضلة الطاقة" وجميع التحديات والفرص المستقبلية التي يواجهها العالم، وسيطرح المؤتمر رؤية مختلف اللاعبين الفاعلين، من رواد الأعمال إلى المستثمرين وصناع السياسات والمنظمات غير الحكومية والأفراد، حول هذه المعضلة ومحاولة إيجاد حلول مستدامة لها، ويستمد مؤتمر هذا العام أهميته من خلال فتح المجال أمام هذه الجهات الفاعلة للتعاون معا والتفكير بشكل غير تقليدي في كيفية تسخير التقنيات الحديثة والابتكار لضمان استدامة الطاقة".

وثمن معالي وزير الطاقة والصناعة حرص المؤسسات والهيئات الإماراتية الرائدة في قطاع الطاقة والقطاعات ذات الصلة على دعم استضافة المؤتمر، والتي تضم شركات وجهات بارزة تمثل طيف الطاقة الكامل، بما في ذلك قطاع النفط والغاز "أدنوك"، والطاقة المتجددة "مبادلة" والطاقة النووية "مؤسسة الإمارات للطاقة النووية"، الكهرباء والمياه "دائرة الطاقة في أبو ظبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي".

والجدير بالذكر أن اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين قد تم تشكيلها بموجب مرسوم اتحادي في أوائل عام 2017 لتعمل كهمزة وصل بين مجلس الطاقة العالمي ومؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين، برئاسة سعادة الدكتور مطر حامد النيادي، وكيل وزارة الطاقة والصناعة.

و يعد مؤتمر الطاقة العالمي - الذي يعقد كل ثلاث سنوات - أكبر وأعرق تجمع معني بالطاقة في العالم وأكثرها تأثيرا، وتعتبر هذه الدورة هي الأولى التي يتم فيها استضافة المؤتمر في مدينة من منطقة الشرق الأوسط، فيما ستكون دولة الإمارات أول دولة في منظمة "أوبك" وأول دولة عربية تستضيف المؤتمر طوال تاريخه الذي يمتد إلى 94 عاما، ويستمد المؤتمر مكانته المميزة خلافا لمؤتمرات الطاقة الأخرى من خلال تناوله جميع أطياف الطاقة، من النفط والغاز إلى الطاقة المتجددة والنووية، ليشكل منصة مثالية لمحادثات أكبر وأكثر تنوعا في مجال صناعة الطاقة، وتم فتح باب التسجيل لدورة 2019 عبر الموقع الإلكتروني www.wec24.org.

* المصدر: وام

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ما هي القنوات المفضلة للتوعية بالخدمات الالكترونية/الذكية؟

   
Top