• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

سارة الأميري: الإمارات تسير بخطى واثقة لتكون مركزا عالميا لتبني أدوات الثورة الصناعية الرابعة

الأربعاء، 26 يونيو 2019

عقد مجلس الإمارات للثورة الصناعية الرابعة اجتماعه الدوري برئاسة معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، رئيس المجلس وذلك في إطار أهدافه لتطوير السياسات والممارسات الداعمة لجهود حكومة دولة الإمارات في تنفيذ الاستراتيجيات الداعمة لتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتوظيفها لتطوير العمل الحكومي، وبما يعزز موقع الدولة بوصفها مركزا عالميا لتبني أدوات الثورة الصناعية الرابعة.

وأكدت معالي سارة الأميري "أن دولة الإمارات تسير بخطى واثقة وثابتة نحو تحقيق تطلعاتها لتصبح نموذجا عالميا رائدا في المواجهة الاستباقية لتحديات المستقبل، وتطويع الأدوات التي توفرها الثورة الصناعية الرابعة للارتقاء بجودة الحياة وخدمة المجتمع".

وقالت معاليها " بدأنا في الإمارات أولى خطوات تحقيق هذه الرؤية من خلال إطلاق استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، وتأسيس مركز الإمارات للثورة الصناعية الرابعة الذي يعتبر الأول من نوعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيـا وذلك بالتعاون مع منتدى دافوس، إضافة إلى ذلك لدينا شراكات عالمية نموذجية تعزز من فرص تطوير المستوى المعيشي للمجتمع، وضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة".

وأضافت " هذه الجهود تؤكد موقع الدولة وريادتها العالمية كحاضنة سباقة لإطلاق أحدث الأفكار الإبداعية واختبار الابتكارات الحديثة، إضافة إلى رؤيتها الاستراتيجية المرتكزة على استشراف مستقبل أهم القطاعات الحيوية".

واطلعت معالي سارة الأميري - خلال الاجتماع - على أهم الأهداف والبرامج التي عرضتها اللجان الفرعية التي أنشئت خلال الفترة الماضية ضمن المجلس، بالإضافة إلى مناقشة الأدوار والمهام لتطوير نماذج وآليات العمل للاستعداد للتحديات المستقبلية.

وتم الاطلاع - خلال الاجتماع - على مستوى سير اللجان الثلاثة وتحديد مهامهم وآليات عملهم، حيث ستركز "لجنة تطوير وتبني التكنولوجيا المتقدمة" على دراسة التحديات والفجوات التي تواجه تبني التكنولوجيا المتقدمة في الدولة، ودراسة التطورات والقضايا العلمية والتكنولوجية التي لها علاقة بالثورة الصناعية الرابعة.

أما "لجنة التمكين القطاعي " ستركز على رصد وتحديد المبادرات الحكومية والأنشطة المتعلقة بتمكين استراتيجية الثورة الصناعية الرابعة وتنظيم حملات لتطوير القطاعات ذات الأولوية إضافة إلى اقتراح إطار لتحفيز الشراكات بين القطاعات العام والخاص والأكاديمي.

أما " لجنة السياسات والتشريعات" فستعمل على استعراض السياسات والتشريعات الحكومية الحالية وتحديد الفجوات فيها، وستعمل على اقتراح الاستراتيجيات والسياسات والمبادرات لتعزيز دور العلوم والتكنولوجيا والابتكار في الدولة نحو تحقيق مئوية الإمارات 2071، وستعمل اللجنة أيضا على تنفيذ وتطبيق المبادرات المعتمدة من قبل المجلس إضافة إلى تحديد الأدوار.

تضمن الاجتماع مناقشة لمجموعة من البرامج والمبادرات من هذه اللجان حيث تم الاتفاق على المبادرات التي سيتم تطبيقها خلال الفترة المقبلة.

وقد وجهت معاليها خلال الاجتماع اللجان الفرعية بتطوير أفكار لأهم التحديات وآليات تطويع تكنولوجيا المستقبل وأدوات الثورة الصناعية الرابعة في القطاعات الحيوية التي تمس حياة الناس بشكل مباشر مثل التعليم والصحة والأمن الغذائي والطاقة المتجددة.

حضر الاجتماع أعضاء المجلس، والذي يضم في عضويته معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الإصطناعي نائب رئيس المجلس، وسعادة الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة، وسعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وسعادة الدكتور محمد إبراهيم المعلا وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي، وسعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية، وسعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وسعادة سعيد راشد اليتيم وكيل وزارة المالية المساعد لشؤون الموارد والميزانية، وسعادة محمد بن طليعة مساعد المدير العام للخدمات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وسعادة هدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وسعادة اللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي رئيس الإدارة التنفيذية للصناعات وتطوير القدرات الدفاعية في وزارة الدفاع.

كما حضر الاجتماع .. سعادة عبدالله سلطان الفن الشامسي وكيل الوزارة المساعد لقطاع المعالجات التجارية في وزارة الاقتصاد بالنيابة عن سعادة محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية.

ويهدف مجلس الإمارات للثورة الصناعية الرابعة إلى تعزيز بيئة العلوم والتكنولوجيا والابتكار ودعم تبني أدوات الثورة الصناعية الرابعة لإيجاد حلول مبتكرة تتبنى أدوات التكنولوجيا المتقدمة وتوظفها في مواجهة التحديات في القطاعات التنموية، وتشكيل ملامح المستقبل لتحقيق أفضل النتائج، والإسهام في تعزيز موقع دولة الإمارات كونها أول مختبر عالمي مفتوح لتطبيق الأبحاث والمشروعات المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة.

ويختص المجلس ببحث التحديات التي تواجه قطاعات التنمية العالمية وسبل توظيف التكنولوجيا والابتكار وأدوات الثورة الصناعية الرابعة في خدمة العمل الحكومي والقطاعات الحيوية، بما يسهم في تحسين جودة حياة المجتمعات وتحقيق مستقبل أفضل.

* المصدر: وام

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ماهي قنوات التوعية المفضلة لديك للتعرف على الخدمات الالكترونية والذكية للوزارة؟

   
Top