• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

وزارة الطاقة والصناعة تحتفل بساعة الأرض

السبت، 30 مارس 2019

تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة احتفلت وزارة الطاقة والصناعة مع مركز الفجيرة للمغامرات وبالتعاون مع كلاً من شرطة الفجيرة وبلدية الفجيرة ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية بفعالية ساعة الأرض، هذا الحدث العالمي الذي يعتبر من أبرز الاحداث العالمية التي تحمل رسالة للتصدي لظاهرة التغير المناخي من خلال ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية واستدامة الموارد الطبيعية. يأتي شعار هذا العام "التواصل مع الأرض" للتأكيد على ما يتم العمل عليه من قبل الجهات في سبيل المحافظة على الموارد الطبيعية.

وقال سعادة د. مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة إن االاحتفال  بفعالية ساعة الأرض يمثل مناسبة مهمة لتذكير باهمية الجهود الوطنية والدولية لترشيد استهلاك مصادر الطاقة والمياة وخفض انبعثات الغازات الدفيئة وزرع قيم التريشد لدى فئات المحتمع المختلفه وبالاخص جيل المستقبل. ان استدامة مواردنا الطبيعية ضروري لتعزيز ازدهار المجتمع  والاقتصاد الوطني وجودة الحياة والمحافظة على البيئة. هذا الجهود تمثل جزء من ارث الامارت في حماية وصيانة البيئة الذي حرص عليه الوالد الموسس المغفور له الشبخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه. 

وأكد وكيل وزارة الطاقة والصناعة التزام دولة الإمارات  بدعم الجهود المبذولة للحفاظ على كوكب الأرض، والمساهمة في الجهود الدولية لتخفيف من انبعثات الغازات الدفيئة.

 ويذكر ان برنامج وزاره الطاقة والصناعة للاحتفال  بيوم الارض لهذا العام  يتضمن التواصل مع الأرض من خلال انشطة مختلفة بالقرب من سد وادي حام الذي يعتبر أحد أكبر السدود في الدولة. وتتنوع هذه الانشطة لتستهدف مختلف الفئات العمرية مثل: الرسم على الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل، مغامرات التسلق والقوارب لتعزيز دور الطبيعة مختلف الرياضات. كما تم في هذه الفعالية تدشين مشروع فني برقم عالمي في نفق مضب الواصل بين سدي حام، حيث تعتزم وزارة الطاقة والصناعة بتسجيل رقم عالمي قياسي بأكبر جدارية رسم خارجية وذلك بدعم ورعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، هذا وتحمل الجدارية رسائل عن دولة الإمارات ونهضتها منذ قيام الاتحاد وحتى هذا اليوم، مع ابراز دور الدولة في الحفاظ على الموارد الطبيعية.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ما هي القنوات المفضلة للتوعية بالخدمات الالكترونية/الذكية؟

   
Top