• English
  • بحث
    ×
    • x
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

“الطاقة والبنية التحتية" تبرم اتفاقية مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لتأهيل الكوادر الوطنية

الأربعاء، 06 يناير 2021

أبرمت وزارة الطاقة والبنية التحتية اتفاقية شراكة مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري – الشارقة، يتم بموجبها توظيف قدرات الأكاديمية وخبرات كوادرتها التعليمية من أجل خدمة وتطوير القطاع البحري في دولة الإمارات، تحقيقاً لاستراتيجية الدولة الرامية إلى تأهيل الموارد البشرية والنهوض بالقطاع الملاحي بالدولة، وانسجاماً مع رؤية الأكاديمية بتعزيز القطاع الملاحي العربي عبر تأهيل الكوادر الوطنية وتقديم خدمات البحث العلمي والتطوير، وذاك في إطار دعم مكانة الإمارات مركزاً بحرياً رائداً على مستوى العالم.

وقع الاتفاقية سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون البنية التحتية والنقل، وسعادة الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

وقال سعادة المهندس حس المنصوري: إن الاتفاقية تنص على التعاون بين الجانبين في عدة مجالات أبرزها التعليم والتدريب، وتقديم الدراسات البحثية المتخصصة في مجال تطوير النقل البحري والموانئ والخدمات اللوجستية، وتطوير التدريب في مجال القدرات الإلكترونية البحرية، والأمن البحري السيبراني في تشغيل السفن والعمليات البحرية و الموانئ، وأنه عقدنا العزم في دولة الإمارات على أن نكون "الرقم واحد" في المجالات كافة، ونموذجاً فريداً في التنمية المستدامة التي تحقق الرغد والرفاه لأجيالنا المقبلة الآن وفي مرحلة ما بعد النفط، وإن هذا هو جوهر استراتيجية الدولة في الاستعداد للعام الخمسين. 

 وأوضح سعادته أن الاقتصاد البحري وقطاع الملاحة يمثل أحد أهم الدعائم التي سنبني عليها هذه الرؤية؛ حيث تمتلك الدولة أكثر من 20 ألف مؤسسة وشركة بحرية في تجمع بحري يعتبر الأكبر على مستوى المنطقة، وتستقبل موانئنا أكثر من 12 مليون حاوية سنويًا تغذي شرايين الحركة الاقتصادية في الإمارات والعديد من دول الخليج العربي؛ ما عزز من قيمة الاستثمار البحري الذى بلغ 65 مليار دولار سنوياً، ولذلك، نحتاج إلى ضخ أكبر قدر ممكن من الكفاءات الوطنية في هذا القطاع الحيوي من أجل المضي قدمًا في تطوير قطاعنا البحري الذي يتطلب تطوير قدرات الشباب في مجال الصناعة البحرية لنعزز الازدهار والاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف سعادته: إن تلك الرؤية لا يمكن تحقيقها دون توافر العناصر البشرية المبدعة والمؤهلة والقادرة على استثمار التحديات وتحويلها إلى فرص، والمحافظة على زخم النجاح الذي حققه الآباء المؤسسون تحت راية الاتحاد، والذين أبدعوا في تحويل التحدي المستحيل إلى قصة نجاح وازدهار منقطع النظير، مؤكداً  أن شراكتنا مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة، جاءت من كونها إحدى المؤسسات الرائدة في المنطقة العربية، والتي تشكل في جوهر مهمتها النهوض بالمنطقة العربية باعتبارها منبثقة عن جامعة الدول العربية، لتحقيق دورها كمرجع للتعليم والتأهيل والتدريب، ورفد الاقتصادات العربية بنخبة الكفاءات والعقول الخبيرة في مجال البحث العلمي والدراسات الاستشارية والأكاديمية في القطاع البحري".

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ما مدى رضاك عن إجراءات الحصول على خدمات الجيولوجيا؟

   
الأعلى