سهيل المزروعي يشارك في افتتاح المؤتمر والمعرض العالمي ألـ 18 للاتحاد الدولي للطرق

الإثنين، 08 نوفمبر 2021

كشف معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، أن الوزارة تستهدف وضع محركات أساسية من السياسات والقوانين المرنة المحفزة للتحول التدريجي وتشجيع قطاعات دولة الإمارات بشكل عام والقطاع الخاص بشكل خاص، لمنظومة النقل الذكي المتعدد الوسائط، وتشجيع الاستثمار بالنقل الذكي عبر خلق بيئة حاضنة بميزات وحوافز متوازنة اقتصادياً وبيئياً واجتماعياً.

وأكد معاليه خلال مشاركته في افتتاح المؤتمر والمعرض العالمي الثامن عشر للاتحاد الدولي للطرق، الذي تستضيفه إمارة دبي من 7 نوفمبر ولغاية 10 نوفمبر الجاري، أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تسعى من خلال مبادراتها الطموحة ومشاريعها النوعية وتشريعاتها إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، كنموذج عالمي رائد في قطاع النقل الذي يمثل محرك رئيس لمنظومة التنمية المستدامة والاقتصادات الوطنية، وأن الوزارة تستهدف من خلال التعاون مع شركائها الاستراتيجيين في مختلف القطاعات تطوير مبادرات نوعية استباقية، تدعم الانتقال بسلاسة للخمسين عام المقبلة وصولا لمئوية الإمارات 2071، بالإضافة إلى دورها في المحافظة على مركز دولة الإمارات المتقدم في مؤشرات التنافسية العالمية.

وذكر معاليه، أن الوزارة أنجزت العديد من مشاريع الطرق الاتحادية التي تخدم مختلف مناطق الدولة، ما يعكس حرص الوزارة على تطوير وتحسين شبكة الطرق، والتي تلبي احتياجات التوسع والانتشار السكاني والعمراني، واستيعاب الزيادة المتنامية في الحركة المرورية، وقد بلغت أطوال الطرق الاتحادية في الإمارات أكثر من 900 كيلومتراً، بينما وصلت أطـــــوال الحـــــارات المـــرورية للــطرق الاتحـــادية إلى 4300 كيــلومتراً، الأمر الذي ساهم في حصول دولة الإمارات على المركز الأول عالمياً في مؤشر " الرضا عن نظام الطرق والطرق السريعة" من معهد ليجاتم.

وفي حديثه قال معالي سهيل المزروعي:" إن وزارة الطاقة والبنية التحتية وضعت خطة خمسية لمشاريع البنية التحتية والطرق، لدعم خطط التنمية لدولة الإمارات، وللحفاظ على مكانتها الريادية العالمية بمختلف المجالات لا سيما تلك المرتبطة بمنظومة النقل، وتدعم منظومة البنية التحتية في الدولة وتوجهاتها نحو توفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين، ومستهدفات الدولة المستقبلية".

وأكد معاليه، أنه ومن أجل المحافظة على الانجازات النوعية التي حققتها خلال مسيرتها، بلورة الوزارة رؤية شاملة تعزز تكاملية العمل بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، إضافة إلى إشراك القطاع الخاص في عملية التنمية والتطوير، واستباق المتغيرات، والتخطيط للمستقبل، الأمر الذي يساهم في تحويل التحديات إلى فرص حقيقية داعمة لتوجهات حكومة دولة الإمارات.

 

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

المفضلة
الموقع الرئيسي
الأعلى