سهيل المزروعي : "مشروع الهيدروجين الأخضر يدعم التوجهات المستقبلية والاستعداد للخمسين عاماً المقبلة"

معالي سهيل بن محمد المزروعي - وزير الطاقة والبنية التحتية : "المشروع يدعم التوجهات المستقبلية والاستعداد للخمسين عاماً المقبلة بما تحمله من تحدياتٍ وفرص" قال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية خلال تدشين مشروع الهيدروجين الأخضر الأول من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا : " تعتبر دولة الإمارات من الدول الرائدة عالميا في الاعتماد على الطاقة المتجددة، وقد تبنت من أجل استدامة القطاع والمحافظة على البيئة أحدث الابتكارات الدافعة لمسيرة التنمية المستدامة، وسبل مواجهة آثار تغير المناخ والتخفيف من الاحتباس الحراري، كما كانت الإمارات من أوائل الدول التي صادقت على اتفاقية باريس للتغير المناخي". وأضاف معاليه : " نحرص على تأكيد التزامنا التام بالنهوض باتفاقية باريس وتعزيز التعاون الدولي المنشود بهذا الخصوص وهو العمل نحو اقتصاد منخفض الكربون "، مشيرا إلى أن التوجه المستقبلي للدولة قائم على استغلال مصادر الهيدروجين للحصول على الطاقة، وتلبية الطلب المتنامي عليها، وضمان الحصول على طاقة موثوقة وميسورة التكلفة، وذات بصمة كربونية منخفضة، الأمر الذي يمثل رافعة حقيقية للاقتصادات الوطنية، والتنمية المستدامة الداعمة للتوجهات المستقبلية للخمسين عاما المقبلة، بما تحمله من تحديات وفرص".

المدة 1:56

العودة الى معرض الفيديو

المفضلة
الموقع الرئيسي
الأعلى