"الطاقة والبنية التحتية" وشركة سيمنس توقعان مذكرة تفاهم لتطوير الإستدامة والرقمنة

أبرمت وزارة الطاقة والبنية التحتية وشركة سيمنس، مذكرة تفاهم بهدف عقد شراكة استراتيجية طويلة المدى لاستخدام التكنولوجيا المتقدمة في شبكات النقل واستدامة الطاقة عبر التقنيات الرقمية، واعتماد الأخيرة شريكا رئيسا في الحلول التقنية للوزارة، وتعزيز جهودها لمواصلة تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتحول الرقمي المواكب لتوجهات دولة الإمارات العربية المتحدة. وقع المذكرة من جانب وزارة الطاقة والبنية التحتية، سعادة المهندس يوسف آل علي، الوكيل المساعد لقطاع الكهرباء والمياه وطاقة المستقبل، وعن جانب شركة سيمنس سعادة هيلموت فون ستروف، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط، وذلك بحضور سعادة المهندس شريف العلماء، وكيل الوزارة لشؤون الطاقة والبترول، والسيد ماتياس ريبيليوس - عضو مجلس إدارة سيمنس AG والرئيس التنفيذي لقطاع البنية التحتية الذكية. وبموجب مذكرة التفاهم، سوف يقوم الجانبان بالتشاور حول تطوير شبكات النقل المستدامة والرقمية، وسبل بناء إدارة وتوفير الطاقة، وتقنيات البناء الذكية، إضافة إلى التعاون في إدارة وتوفير الطاقة للشبكات المصغرة، وتحسين الطاقة الصناعية وكفاءة الطاقة، والمحطات الفرعية الذكية على حافة الشبكة، واستكشاف فرص استخدام التقنيات والنظم البيئية الجديدة القائمة على طاقة المستقبل.

المدة 0:40

العودة الى معرض الفيديو

المفضلة
الموقع الرئيسي
الأعلى